برامج التأهيل الرقمي

في مواصفات الجودة والتميز المؤسسي

التعريف بالمبادرة

تمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة بتأهيلها في مواصفة جودة مجالها الخدمي أو الإنتاجي أو المعلوماتي لضمان قيامها  بالعمل الصحيح وفق أفضل الممارسات والمعايير العالمية في تنفيد مهامها لتحقق نموآ مستدامآ وقدرة تنافسيه لتصمد في سوق العمل، بإدارة كوادر وطنية تعمل بجودة عاليه نابعه من ثقافة المنشأة .

أهداف المبادرة

  1. تأهيل المنشآت الصغيرة و المتوسطة لتحقيق النمو والاستمرارية بتطبيق معايير الجودة في ممارساتها و نوعية مخرجاتها.
  2. تمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة من استخدام أدوات الجودة لزيادة الانتاج والفائدة والمستفيدين، وتقليل التكلفة والجهد والوقت.
  3. تنمية قدراتها الذاتيه لإجراء الحسين المستمر لجودة خدماتها و منتجاتها بأيدي منسوبيها.
  4. دمج معايير الابتكار وإدارة المخاطر و الأزمات في تخطيط اعمالها، وحل مشكلاتها.
  5. بلوغ مستويات خطأ صفرية في ادارة  مواردها  وتحقيق أهدافها الاستراتيجية.

مقدم خدمة التأهيل و تكلفتها

    تقدم خدمة التأهيل للمنشأت الصغيرة والمتوسطة في مواصفة الجودة الموضوعة في مجال عملها، شركة تطبيقات الجودة و التميز بوادي مكة التابع لجامعة أم القرى، وبتكلفة مخفضة 75 ٪ عن قيمتها السوقية لأعضاء منصة منشآت و رواد الأعمال.

    طريقة التأهيل و امتيازاتها

      يتم تأهيل المنشأت في مواصفة الجودة الموضوعة في مجال عملها من المنظمة الدولية للمعايير (ISO)، من خلال منصة ( التأهيل التفاعلي الرقمي) حيث تزود المنشأ’  بحساب ورقم سري خاص بها، ويشرف على تأهيلها وتدريب منسوبيها وبناء ملف الجودة الخاص بها مستشارو وخبراء ومدربو شركة تطبيقات الجودة بوادي مكة.

      وعند انتهاء التأهيل واكتمال ملف الجوده، يقومون بزيارة ميدانية للمنشأة للتحقق من مطابقتها لمتطلبات ومعايير مواصفة الجودة، و تزويدها بتقرير ختامي يتضمن على توجيهات تصحيحية أو استحقاقها لمنح  شهادة الجودة في مرحلة تالية . 

      امتيازات التأهيل التفاعلي الرقمي

        1. رفع كفاءة منسوبي المنشأة بتدريبهم ليتمكنوا من تطبيق الجودة في ممارساتهم و دمجها في مخرجاتها ذاتيآ.
        2. تقليل كلفة التأهيل والتدريب على مواصفة الجودة للمنشآت الصغيره وبالغة الصغر، ليتمكنو من تطبيقها في تقديم خدماتها ومنتجاتها لضمان تنميتها واستمرارها.
        3. تمكين ثقافة العمل المؤسسي لدى رواد الاعمال ومنسوبي المنشآت الصغيره لتمارس نشاطها وفق ادوات الجودة كوسيله قادره على زيادة الإنتاج و الفائده و المستفيدين، وتقليل التكلفه والجهد والوقت.
        4. سهولة الوصول لخدمات التأهيل و التدريب المتزامنه وغير متزامنه، والتفاعل المباشر والسريع مع مستشاري و خبراء شركة تطبيقات الجودة بوادي مكه.
        5. مواكبة التطور في مجال التعليم والتدريب الحديث،كالذاتي والتفاعلي والمستمر  باستخدام مناهجه وتقنياته في التأهيل والاستشارات  لتطبيق مواصفات الجودة.

        النتائج المرجوة

          1. تنمية المنشآت الصغيرة و المتوسطة وضمان استدامتها عند تطبيقها للجودة لتصمد في سباق التنافسيه.
          2. مأسسة عمل المنشآت الصغيرة وبالغة الصغر بأنتاجها للجودة لحفظ مواردها من التبدد، وعدم تساقطها نتيجة المغامرة غير المدروسة و نقص الخبرة والمعلومه.
          3. تعزيز قذرة المنشآت الصغيرة على إجراء التحسين المستمر وحل المشكلات ذاتيآ .
          4. تبنى المنشآت الصغيرة و المتوسطه معايير جودة الإبتكار ودمجها في اعمالها للتغلب على المعوقات المادية و الثقافيه.
          5. الحد من الممارسات الخاطئة لبعض من يحصل على شهادة جودة دون تأهيل منسوبيه، فلا تنعكس على رفع مستوى ادائهم ، او تتحقق في  الإنتاج و الخدمات.

          إعداد وتقديم د.خالد الأكوع

            إتصــل بـنـا

            سعداء بالرد على استفساراتكم

            1 + 10 =

            www.coqea.com